BLUESTAR

السلام عليكم عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك بالتسجيل

أسرة النجم الازرق تبارك لجميع الاعضاء والزوار الكرام مرحبا بالجميع في منتدى النجم الازرق
...لا ندعي التميز لكننا نسى الى ذالك
يسر منتدانا منتدى النجم الازرق ان يخبر جميع الاعضاء والزوار الكرام بأنه على بركة الله تم افتتاح منتديات للأقسام الثانوية الاولى والثانية والثالثة
كما يمكن لاعضائنا الكرام ان يضعو طلباتهم او استفسارات نقاشات مواضبع مميزة مرحبا بكم
تحيات مدير المنتد ى هشام .. نحن بعون الله نرعاكم

    لِسَانُ الْعَاقِلِ وَرَاءَ قَلْبِهِ، وَقَلْبُ الْأَحْمَقِ وَرَاءَ لِسَانِهِ

    شاطر

    imane

    عدد المساهمات : 290
    نقاط : 11166
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    العمر : 37

    نفــاش لِسَانُ الْعَاقِلِ وَرَاءَ قَلْبِهِ، وَقَلْبُ الْأَحْمَقِ وَرَاءَ لِسَانِهِ

    مُساهمة من طرف imane في السبت فبراير 20, 2010 7:52 am

    لِسَانُ الْعَاقِلِ وَرَاءَ قَلْبِهِ، وَقَلْبُ الْأَحْمَقِ وَرَاءَ لِسَانِهِ


    هي مقولة و لأي أن يفسرها بما يراه صالحا

    أبدأ بتفسيري في إنتظار بقية الإخوة...

    فالعاقل ما ينطق عن الهوى, و قلبه يدله على خير الكلام

    فيما يجر لسان الأحمق صاحبه حيث لا يدري...

    و العاقل من حمل نفسه مسؤولية القول و جعله مستقيما في القول إذ ينطق

    و الأحمق يسبقه لسانه بالقول فيوقعه في مسؤولية أكبر من قدرته ...

    و إن كان اللسان بفصاحته دالا على الخير , فهو مضر للشخص و محبط لأعماله...

    و لعل الأعمال بالنيات ...فما حال الأقوال؟؟؟

    أين الاحبة فقد صعب علي الشرح و لعلكم أفصح مني قولا...

    فراس

    عدد المساهمات : 85
    نقاط : 10014
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 31/12/2009

    نفــاش رد: لِسَانُ الْعَاقِلِ وَرَاءَ قَلْبِهِ، وَقَلْبُ الْأَحْمَقِ وَرَاءَ لِسَانِهِ

    مُساهمة من طرف فراس في السبت فبراير 20, 2010 7:57 am

    بسم الله الرّحمان الرّحيم
    و الصّلاة و السّلام على أشرف المرسلين

    "لسان العاقل وراء قلبه ، و قلب الأحمق وراء لسانه"

    يروى أنّه لمّا ولي الخلافة عمر بن عبد العزيز و جاءته وفود المهنئين في مبدأ ولايته ، فتقدم أهل الحجاز بين يديه ، فقام من بينهم غلام لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره ، وأراد أن يتكلم بلسان قومه .

    فقال له عمر : اجلس أنت ، وليقم من هو أسن منك !!!
    فقال الغلام : أيدك الله يا أمير المؤمنين "المرء بأصغريه قلبه ولسانه
    فإذا منح الله العبد لساناً لافظاً وقلباً حافظاً ، فقد استحق الكلام !!!
    ولو أن الأمر بالسن _ يا أمير المؤمنين _ لكان في الأمة من هو أحق منك بمجلسك هذا !! "

    العاقل هو الذي يزن الأمور و لا يتلفّظ بالقول إلاّ بعد أن يتبدّر كلّ الوجوه الممكنة فإنّ اختلطت عليه السبل يحكّم قلبه ، يستشير فؤاده أمّا الأحمق فمندفع لا يتريّث و لا يزن الأمور فيرديه لسانه في المهالك
    أوصى الرّسول الكريم صلّى الله عليه و سلّم الصحّابي عقبة بن عامر رضي الله عنه لمّا سأله : ما النّجاة ؟

    قَالَ أَمْسِكْ عَلَيْكَ لِسَانَكَ وَلْيَسَعْكَ بَيْتُكَ وَابْكِ عَلَى خَطِيئَتِكَ
    و نصح معاذ بن جبل موعظة بليغة في خطر اللّسان دون عقل يلجمه
    فَأَخَذَ بِلِسَانِهِ قَالَ كُفَّ عَلَيْكَ هَذَا فَقُلْتُ يَا نَبِيَّ اللَّهِ وَإِنَّا لَمُؤَاخَذُونَ بِمَا نَتَكَلَّمُ بِهِ فَقَالَ ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ يَا مُعَاذُ وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ أَوْ عَلَى مَنَاخِرِهِمْ إِلَّا حَصَائِدُ أَلْسِنَتِهِمْ

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 10:32 am